التعامل الصحيح مع الطفل العنيد - المفكر
المفكر المفكر
test banner

آخر الأخبار

جاري التحميل ...

التعامل الصحيح مع الطفل العنيد


التعامل الصحيح مع الطفل العنيد


يشتكي الكثير من الآباء والأمهات من عناد أطفالهم وكثرة تحديهم خصوصا إن تعلق الأمر بإعطاء الأوامر و أيضا كثرة جدال الطفل وأحيانا صراخه، أحيانا يضن الأهل أن الموضوع له علاقة بالتربية في حين أن الصحيح هو أن لذلك خلفية نفسية إذ الطفل يقوم بمحاولة لفت الأنظار إليه بواسطة هذه التصرفات وكثرة العناد، وغالبا ما تكون فترة العناد وجيزة وإن لم يتم التعامل مع المشكل بطريقة سليمة فقد يستمر لمدة طويلة ليصبح العناد عادة، لذلك اليوم سنبين لكي كيف تتعاملين مع طفلك العنيد.

فهم أسباب عناد الأطفال:

يعتبر العناد عند الأطفال نوعا من أنواع إثبات الذات فعندما تأمره بشيء كغسل اليدين آو النوم أو غير ذلك يبدي عدم اكتراث و معارضة وأحيانا عناد مصحوبا بالصراخ وذلك بهدف إظهار أنه شخص مستقل بذاته و لا يوافق على أن تتحكم بتصرفاته ولو أنك والده أو أمه ،كما يمكن أن يكون السبب راجع لغيرة من احد إخوته وخصوصا إن كانوا صغارا أو حديثي الولادة ويمكنك معرفة أن ابنك يعاني من هذه الحالة بالتحديد إن لاحظت عليه الأعراض التالية :
  • معارضة الأوامر وعدم الانصياع بسهولة.
  • مجادلة الآخرين والصراخ في وجههم.
  • تعمد مضايقة الآخرين.
  • تعليق أخطاءه على إخوته واتهامهم بأنهم من دفعوه للوقوع في الخطأ.
  • يصر على الانتقام بشدة ولا يسامح بسهولة.
  • يكون سريع الغضب ومعكر المزاج.

خطوات للتغلب على عناد الطفل:

يجب عليك أن تعلمي أن عناد الطفل لا يمكن علاجه بالضرب أو التأديب بالعنف كما يضنه اغلب العرب، لذلك عليك إتباع خطوات جيدة وحثيثة تمكنك من التخلص من عناد الطفل بسهولة و علاجه أيضا من هذا المشكل الذي يؤرق بالك،ولذلك عليك إتباع الخطوات والنصائح التالية:
  • غيري أسلوب حديثك إن كنت تعطي الأوامر بقوة فحاولي أمره بلين وكأنك تحدثينه عادي وبحنان.
  • لا تكثري من الأوامر واقتصري على الأمور المهمة فقط.
  • تعلمي فن التغافل ولا تمحصي في كل كبيرة وصغيرة.
  • دعي طفلك يشعر بأنه يعتمد عليه بطلب بعض المهام البسيطة منه والمسلية في نفس الوقت.
  • حاولي أمر الطفل بالأمور التي يستفيد منها هو فقط لا أن تأمريه مثلا بعمل شيئا لإخوته.
  • لا تتراجعي في قرار أو أمر فبعد إعطائه لا تتأثري بعناده وتلغي الأمر.
  • حاولي مكافأة طفلك بأشياء رمزية في كل مرة يطيع فيه أوامرك.
  • تابعيه بالسؤال الخفيف المصحوب بالاحتضان كلما آمرتيه بشيء.
  • قومي بالربت على كتفه وشكره والإثناء عليه كلما نفد أمرا من أوامرك.
  • حاولي محاورة طفلك والكلام معه وكأنه شخص كبير ولا تحدثيه باستخفاف عقله فالطفل أذكى مما تتصورين.





  

التعليقات



جميع الحقوق محفوظة

المفكر

2020